FIQIH BAB MAHRAM [ Tentang Transfusi Darah ]

FIQIH BAB MAHRAM [ Tentang Transfusi Darah ]

Pertanyaan:

Apakah Transfusi Darah Menyebabkan Mahram?

Jawaban:

Imam Abdurrahman al-Jaziri di dalam kitabnya (al-Fiqh ‘Ala al-Madzahib al-Arba’ah) menjelaskan bahwa telah diketahui bahwa diantara syarat pernikahan yang telah disepakati adalah pihak perempuan layak untuk di akad, maka tidak sah akad nikah dengan perempuan yang haram baginya karena salah satu dari beberapa sebab yang terbagi menjadi dua:

1.      Sesuatu yang menyebabkan mahram untuk selama-lamanya

2.      Sesuatu yang menyebabkan mahram dalam kurun waktu sekira jika sebab tersebut hilang, maka kembali halal (untuk dinikahi)

Adapun sebab-sebab yang menyebabkan mahram untuk selama-lamanya ada 3, yaitu:

1.      Kerabat

2.      Mertua

3.      Persusuan

Di dalam sebuah literatur Fiqh kontemporer (Fatawa al-Azhar) ditegaskan bahwa transfusi darah tidak temasuk sebab menjadi mahram dan tidak boleh dianalogikan atas persusuan, karena termasuk penganalogian dengan hal yang berbeda. Darah bukan makanan, hanya diproses menjadi makanan, sedang susu memang asli makanan. Seandainya ditentukan darah sama dengan susu (dalam menyebabkan mahram), maka transfusi darah disyaratkan harus dilakukan pada usia 2 tahun.

Dari pemaparan tersebut di atas, dapat diketahui bahwa transfusi darah tidak menyebabkan mahram.

Dasar pengambilan

قد عرفت مما مضى أن من شرائط النكاح المتفق عليها أن تكون المرأة محلا صالحا للعقد عليها فلا يصح العقد على امرأة حرمت عليه لسبب من الأسباب وهذه الأسباب تنقسم إلى قسمين :

الأول : ما يجب الحرمة المؤبدة

الثاني : ما يوجب الحرمة المؤقتة بحيث لو زال السبب عاد الحل

والأسباب التي توجب الحرمة المؤبدة ثلاثة : القرابة المصاهرة الرضاع

الفقه على المذاهب الأربعة – (ج 4 / ص 38)

 

Dasar pengambilan

فليس من أسباب التحريم نقل الدم ، ولا يجوز أن نقيسه على الرضاع ، لأنه قياس مع الفارق ، فالدم بذاته ليس مغذيا وإنما هو ناقل للغذاء ، واللبن فى أصله غذاء .

وحتى لو فرض أن الدم مثل اللبن فيشترط أن يكون نقل الدم فى سن الحولين ، أى فى الصغر .

فتاوى الأزهر – (ج 9 / ص 436)

 

Dasar pengambilan

وأما الشق الثاني فجوابه أن نقل هذه الخلايا لا تثبت به المحرمية، سئل الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ عن رجل يريد الزواج من امرأة سبق أن نقل الطبيب لها من دمه كمية تقدر بخمسين وحدة قياسية أثناء مرضها، ويسأل هل تحل له، أم لا؟ والجواب: الحمد لله. نعم تحل له، لأن نقل الدم من رجل إلى امرأة أو بالعكس لا يسمى رضاعاً لا لغة ولا عرفاً ولا شرعاً، ولا تثبت له أحكام الرضاع من نشر الحرمة وثبوت المحرمية وغيرها، ولو قدر نشره الحرمة لاختص به تحريم الصغير، لقوله تعالى: وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلَادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ. {البقرة: 233}. وحديث عائشة: أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل عليها وعندها رجل قاعد، فسألها عنه، فقالت هو أخي من الرضاعة فقال: انظرن من إخوانكن فإنما الرضاعة من المجاعة. متفق عليه. وعن أم سلمة مرفوعاً: لا يحرم من الرضاع إلا ما فتق الأمعاء وكان قبل الفطام. رواه ابن عدي وغيره. والله أعلم. اهـ. فتاوى

Daftar Pustaka:

1.  Al-Fiqh ‘Ala al-Madzahib al-Arba’ah. IV/ 302

2.  Fatawa al-Azhar. IX/ 436

3.  Fatawa

(hak/kuliahislam)

 

Sumber : MTTM Madura.